نزلات البرد

خلال أشهر الشتاء🌧☃️، يعاني ثلاثة أرباع السكان من نزلات البرد سببها فيروس. وهي عدوى متكررة في الأنف والحلق تسمى أيضًا التهاب الأنف الفيروسي أو الحاد

لا ينبغي الخلط بين نزلات البرد الشائعة ذات الأصل الفيروسي وحمى القش أو التهاب الأنف التحسسي💢

ما هي أعراض نزلات البرد؟

يعد سيلان الأنف وانسدادها 🤧والعطس من أكثر الأعراض المزعجة والأكثر شيوعًا لنزلات البرد الفيروسي (المعروفة باسم نزلة البرد). . تظهر أعراض أخرى بشكل متكرر ، مثل دغدغة أو حتى إحساس حارق في الأنف ، وفقدان واضح في حاسة الشم والتذوق ،وحتى الحمى والصداع

عند الأطفال ، نزلات البرد غالبًا ما تكون التهاب البلعوم الأنفي💢

ما هي المضاعفات المحتملة للبرودة؟

عندما تستمر الحمى🤒 لأكثر من 48 ساعة مصحوبة بألم و / أو صعوبات في التنفس ، استشرطبيبك👩‍⚕️ ! يمكن أن يؤدي نزلات البرد إلى عدوى بكتيرية. المضاعفات الأكثر شيوعًا بين الأطفال الأصغر سنًا هي التهاب الأذن ، ولكن يمكن أن يتحول الزكام أيضًا إلى التهاب الشعب الهوائية أو التهاب البلعوم أو حتى الالتهاب الرئوي. لذا كن حذرا!

:مخاطر حدوث مضاعفات الزكام

التهاب الملتحمة💥
التهاب الجيوب الأنفية💥
التهاب شعبي💥
التهاب البلعوم💥
..التهاب الأذن💥

ما الذي يسبب نزلات البرد؟

تجاويف الأنف والجيوب الأنفية مبطنة بغشاء مخاطي يفرز السوائل باستمرار. يعمل هذا السائل على ترطيب الهواء ، وحبس الغبار ، ويساعد على محاربة العوامل المعدية. وعندما يتهيج هذا الغشاء المخاطي ينتفخ ويزداد إفرازه ، فيجري الأنف. إنه نزلة برد (التهاب الأنف أو الزكام)😩. تنتقل الفيروسات المسببة له من شخص لآخر ، في أغلب الأحيان من خلال الأيدي أو الأشياء الملوثة. بعد التلوث ، تصبح الاصابة ب نزلات البرد أكثر سهولة اعتمادًا على عوامل مختلفة مثل ضعف الدفاعات المناعية (فترة الإجهاد أوالتعب) أو الظروف البيئية (البرد والرطوبة ودخان التبغ) 😪

كيف تقاوم نزلات البرد؟

ارتدِ ملابس دافئة خلال موسم البرد✅
تهوية الغرف بانتظام (حتى في الشتاء) وترطيب الهواء المحيط إذا لزم الأمر✅
ممارسة الرياضة ، هي جزء مهم من الحفاظ على اللياقة البدنية الجيدة✅
اشرب الكثير (1.5 إلى 2 لتر على الأقل في اليوم)✅
ترطيب الغشاء المخاطي للأنف بالمحلول الملحي, 🌊 طبيبك يمكن أن ينصحك ب✅

Rhinaction